آخر الأخبار

الإعلان عن إقامة المؤتمر الثاني لرياضة المرأة العربية عبر منصة "زووم"

جوهرة العرب

أعلنت اللجنة المنظمة لمؤتمر رياضة المرأة العربية بنسخته الثانية عن تفاصيل اقامة المؤتمر خلال مؤتمر صحفي أقيم عبر منصة زووم الرقمية.

وشهد المؤتمر الصحفي متابعة كبيرة من المختصصين والأكاديميين والإعلاميين في المجال الرياضي والذين تابعوا التفاصيل التي حملت معها الإعلان رسميا عن المؤتمر الذي يحمل إسم "معا لمكافحة العنف ضد المرأة" وسيقام  هذا العام عبر منصة زووم الإلكترونية يومي 25 و26 نوفمبر المقبل، والجدير بالذكر أن المؤتمر حظيَ برعاية الرئيس / عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية المصرية.

واستهل المؤتمر بحديث الدكتور عصام الهلالي رئيس النسخة الأولى والذي أكد على اهمية التركيز على النجاحات التي حققتها المراة في المعترك الرياضي ونقدم المؤتمر بنسخته الثانية تحت شعار لا للعنف البدني و لا للعنف اللفظي و لا للعنف النفسي ضد المرأة في الرياضة وأيضاً لا للعنف الثقافي والاجتماعي، والتركيز على حصول المرأة على الحقوق المشروعة لها ليس كرما من احد وانما حق مشروع يبدأ من خلال فهما لدورها الحقيقي في المجتمع.

 من جهته تحدث أمين عام المؤتمر الدكتور بادي الدوسري من دولة الكويت مؤكد أن مؤتمر رياضة المرأة العربية حمل بنستخته الاولى الجهد الكبير الذي جعله في مصاف أهم المؤتمرات العربية المتخصصة في الرياضة ورياضة المرأة .
واضاف الدوسري: "أن المؤتمر بنسخته الثانية يمتلك كل اسباب النجاح ويقدم رسالة مجتمعية في غاية الأهمية بما يخص دعم رياضة المرأة العربية من خلال المؤسسات الأهلية والخاصة التي أولت إهتمامها لرياضة المرأة.

وكشف رئيس المؤتمر بنسخته الحالية الأستاذ / أشرف محمود رئيس الاتحادات المصري والعربي والافريقي للثقافة الرياضة النقاب عن إقامة المؤتمر هذا العام عبر منصة زووم الرقمية نظرا للظروف الصحية التي يمر بها العالم أجمع وتأثيرات جائحة كورونا على العديد من الأنشطة مؤكدا أن المؤتمر سيستمر بنسخته الثانية وسيحمل معه العديد من المفاجآت والدورات والمحاور وسيجتمع كل الخبراء والاكاديميين والاعلاميين عبر المنصة الرقمية زووم حيث كان هذا الخيار الأفضل لإقامة المؤتمر بنفس التوقيت ولكن عبر فضاء الكتروني يتيح متابعة المؤتمر من قبل كل المهتمين من كافة انحاء العالم حيث يقف وراء المؤتمر عدد من الأكاديميين والخبراء في المجال الرياضي بوجود مدير المؤتمر الدكتور / محمود سيد هاشم والذي يقود فريق عمل من الدول العربية، يضم أعضاء بارزين منهم الدكتور أحمد الحراملة والدكتور عبد الله الهريش من المملكة العربية السعودية، كما تضم اللجنة التنفيذية للمؤتمر كل من الدكتور تامر نبيل، والدكتور راني بهجت، والدكتور حازم الروبي، والدكتور طه جمال، والدكتور يحيي ومصطفى، والأستاذ أيمن رمزي، والدكتور عمرو الفوي، والدكتورة منى أبو هاشم، والدكتورة ولاء عبد الفتاح، والدكتورة هبه رشوان، والدكتور محمد القديم، والمهندس مصطفى أحمد من مصر، والدكتورة بسمة موسى من الأردن، والأستاذة خولة الحمادي من الأمارات، والدكتورة أمل الخليفة من الكويت، والدكتورة سلوى فهاد المري من السعودية.

وشكر رئيس المؤتمر أشرف محمود كل الخبراء والاعلاميين الذي شاركوا في المؤتمر الصحفي مؤكدا أنهم الشركاء الاستراتيجيين في انجاح المؤتمر.

وقال مدير المؤتمر د. محمود سيد هاشم أن ادارة المرتمر تضع خلال الفترة الحالية اللمسات الاخيرة للدورات التدريبية التي تسبق المؤتمر وستبدأ بداية مطلع شهر أغسطس المقبل باشراف عدد من خبراء الرياضة في الدول العربية والأجنبية في العديد من المجالات حيث تقام عبر منصة زووم الالكترونية وسيمنح المشاركين شهادات معتمدة. 


 
وتحدث رئيس جامعة حلوان الاستاذ الدكتور ماجد نجم مشيدا بأهمية التواجد كراعي علمي للمؤتمر نظرا للسياسات التي تعمل بها الجامعة منذ ثلاثينيات القرن الماضي وهي المساواة بين الجنسين وعدم التمييز في اي مجال من مجالات الحياة ولا سيما الميدان الرياضي الذي لم يعد حكرا على الذكور حيث اصبح هناك اسماء لامعه بين القائدات الرياضيات اللواتي اثبتن أنفسهن في هذا المجال

كما تحدث أمين عام اتحاد اللجان الوطنية العربية الأستاذ سعود بن العبد العزيز حيث نقل تحيات صاحب السمو الملكي الامير طلال بن بدر رئيس اتحاد اللجان الأولمبية العربية الى كافة المتابعين مؤكدا دعم الاتحاد للمؤتمر الثاني خاصة بعد النجاح الكبير الذي شهده المؤتمر بنسخته الأولى وأضاف:" أن المرأة ساهمت في كل المجالات ونجحت بتقديم أفضل شيء لمجتمعها الرياضي وأصبحت تتبوأ أفضل المناصب وخاصة صنع القرار منها.

ووصف الدكتور عمرو الحداد مساعد وزير الشباب والرياضة المصرية للتنمية والرياضه تجربة إقامة المؤتمر بنسخته الثانية تفاعلية عن بعد ستكون تجربة غنية لاقامة العديد من الاحداث مستقبلا وستجد الدعم من العديد من الجهات التي ستحرص على المشاركة التفاعلية ونقل خبرات الجميع مؤكدا على الدور الذي ستحرص وزارة الشباب المصرية على الدعم والتواجد في المؤتمر ودعم توجهاته .

وتحدث الدكتور محمد حسن علاوي الذي يعتبر أحد أبرز الخبراء والاكاديميين على مستوى المنطقة ومن العلماء في مجال الرياضة والتربية البدنية حيث قال:" كلي فخر بهذا المؤتمر الذي أثبت نجاحه في النسخة الأولى وبدون شك سيكمل المؤتمر بنفس النجاح والذي يهمنا أن نتناول به العديد من المحاور والموضوعات والقضايا التي تهم رياضة المرأة.

كما أشار الدكتور محمد صبحي حسنين النائب الأول لرئيس الاتحاد المصري والعربي للرياضة الجامعية الذي يعتبر علم من اعلام الرياضة العربية في مداخلته خلال المؤتمر الى أهمية دعم هذه المؤتمرات وقال:" تحدثنا في النسخة الأولى من المؤتمر عن قضية العنف ضد المرأة حيث كان هذا العنوان احد المحاور التي تم مناقشتها وحاليا نواجه عنف من نوع اخر وهي جائحة كورونا التي القت بضلالها على الرياضة في كل أنحاء العالم ومع بدء فتح القطاعات ومرحلة عودة الرياضة الى وضعها الطبيعي نحتاج الى التعرف على مراحل الاستشفاء في الانشطة الرياضية وهذا محور ننتظر أن نعرف ما هو الدور الذي ستلعبه المرأة في منظومة استعادة الشفاء .

وتحدثت رئيس اللجنة الإعلامية الزميلة هبة الصباغ متحدثة عن أهمية الدور الإعلامي الذي ساهم بشكل مباشر في انجاح النسخة الأولى وايصال كل اخبارها الى كافة وسائل الإعلام العربية بوجود كوكبة من أسماء الإعلاميات المخضرمات عضوات اللجنة والتي تضم من مصر كل من ايناس مظهر وسها ابراهيم وياسمين الزيات ومن الجزائر ليلى بنت فرحات ومن المغرب حنان الشفاع ومن الإمارات ايمان محمد ومن لبنان سوزان ناصر حيث تتولى هذه اللجنة العمل على نشر كافة الاخبار الخاصة بالمؤتمر للاسهام في ايصال كافة الاخبار الخاصة به .

كما تحدثت عميد كلية علوم الرياضة في الجامعة الامريكية في جنين فلسطين الدكتورة سبأ جرار على أهمية ان تكون المرأة حاضرة في كل المحافل العربية والدولية لأنها تستحق أن تكون في هذه المكانة وبالشراكة مع أشقاءها الرجال مؤكده أن هذه التشاركية من شأنها أن تسهم في العمل على افاق مهمة تخدم رياضة المرأة .