آخر الأخبار

المرشح الدكتور نصار القيسي الرقم الصعب

جوهرة العرب
 
المرشح الدكتور نصار القيسي (كتلة العزم)
(النائب السابق – والنائب الأول لرئيس مجلس النواب السابق) 
الدائرة الخامسة – عمّان
           رغم سخونة ماراثون سباق الانتخابات البرلمانية في الدائرة الخامسة بالعاصمة عمّان نحو العبدلي، ورغم الازدحام الذي لا يعيق حركته، فإن معظم المؤشرات والقراءات الانتخابية تؤكد بأن المرشح الدكتور نصار القيسي (الشاب المميز، والطبيب ورجل الأعمال والسياسي والبرلماني) يسير بخطى ثابتة وراسخة نحو مقعده الذي لم يبرد حتى الآن في مجلس النواب الأردني بدورته التاسعة عشرة.
           المرشح الدكتور نصار القيسي يمتلك سجلاً حافلاً من الريادة في حياته، فهو الطالب المتميّز الذي حصد مقعده بين أوائل الثانوية العامة عام 1989، مما أهله من الالتحاق بكلية الطب في الجامعة الأردنية، وهو الشاب الأردنيٍ الرائد الذي حمل هموم الشباب إلى مجلس النواب، هذا إضافة إلى كونه الطبيبٍ الناجح الذي سبق وعمل في أهم صرحٍ طبي وطني في مدينة الحُسين الطبية، إلى جانب عمله أيضاً في المراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة.
           كما أنه رجل أعمال مثابرٍ ساهم في التنمية الاقتصادية الأردنية، وسياسي مُحنّك، ونائب مخضرم، أثبت جدارته فيها على مدى ثلاث دورات في مجلس النواب، حيث تبوأ فيها منصب النائب الأول لرئيس مجلس النواب، وقبلها عضواً في المكتب الدائم للمجلس، ورئيساً وعضواً في العديد من اللجان، مما مكّنه أن يكون نائباً عريقاً وعميقاً في الرقابة والتشريع، بالتوزاي مع دوره في تلمّس احتياجات المواطن وخدمة المصالح العليا للوطن، هذا إضافة إلى أنه مثّل الأردن في العديد من المحافل الدولية، وهو أول أردني يساهم في مراقبة الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2008.
المرشح الدكتور نصار القيسي، الذي استطاع أن يوائم ويوازن بين عمله طبيباً ورجل أعمال وسياسي وبرلماني وشابٍ أردني طموح، شارف بفضل قاعدته الانتخابية التي ما خذلها وما خذلته يوماً على أن يقرع مجدداً باب مجلس النواب في رابع دورة له (2020 – 2024)، ليؤكد أن عنوانه الدائم لخدمة الوطن والمواطن هو مجلس النواب الأردني.

و يعد الدكتور نصار القيسي النائب الأول لرئيس مجلس النواب الأردني السابق محل جدل و رقما صعبا ومنافسا شرسا في المعادلات الانتخابية البرلمانية والتي يخشاها كل منافس سواء على الصعيد الانتخابات البرلمانية او حتى انتخابات النواب فيما بينهم عند تشكيل اللجان في المجلس.