آخر الأخبار

النزاهة تنظم لقاء حواري حول دور البرلمانات الطلابية في تعزيز قيم النزاهة

جوهرة العرب

نظمت هيئة النزاهة ومكافحة الفساد، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم في مقر الهيئة اليوم الثلاثاء، لقاء حواريا مع رؤساء المجالس البرلمانية الطلابية، بعنوان "دور البرلمانات الطلابية في تعزيز قيم النزاهة ومكافحة الفساد"، بهدف اشراكهم في تعزيز منظومة النزاهة الوطنية ومكافحة الفساد.
واكد عضو مجلس النزاهة ومكافحة الفساد مصطفى الرواشدة خلال اللقاء، الذي حضره أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية والفنية الدكتور نواف العجارمة، أهمية عقد مثل هذه اللقاءات، لترسيخ ثقافة مكافحة الفساد لدى الفئة الطلابية الشبابية، والتأكيد على دورهم البنّاء في نشر ثقافة حرية التعبير عن الرأي، والتعاون وبث روح العمل الجماعي والقيم والأخلاق الحميدة.
وبين الرواشدة، أهمية تعزيز النزاهة والمسؤولية المجتمعية بين الطلبة في طور تكوين شخصياتهم وغرس المفاهيم الايجابية، لتقليل الفساد المجتمعي مستقبلاً، مشيرا الى الدور الكبير الذي يضطلع به الشباب ومنظمات المجتمع المدني في مكافحة الفساد، الذي لا يقل أهمية عن المؤسسات الرسمية المعنية، لما تحتمه ضرورة تعزيز الشراكة المجتمعية في مكافحة الفساد من خلال برامج وطنية تستهدف الفئات العمرية للشباب وخاصة طلبة المدارس.
ولفت الى دور الهيئة في تعزيز دور هذه الفئة العمرية في مكافحة الفساد، مبينا ان عملية مكافحة الفساد منظومة متكاملة يجب التركيز من خلالها على شريحة الشباب باعتبارهم الفئة العمرية الاكثر قدرة على التأثير في المجتمع.
واوضح ان الهيئة وضعت مفاهيم النزاهة الوطنية، التي تضم خمسة مبادئ، تتمثل بسيادة القانون والعدالة، والمساواة وتكافؤ الفرص، والمحاسبة والمساءلة، والشفافية، والحوكمة.
وثمّن الرواشدة، جهود المعلمين والطلبة والمبادرات القيّمة التي نفذت سابقاً، ومساهمتها بشكل فاعل في نشر مفاهيم النزاهة والتوعية بها، داعيا الطلبة للاطلاع على مدونة سلوك الطالب التي عممتها وزارة التربية والتعليم.
من جانبه، اكد الدكتور العجارمة، ضرورة قيام رؤساء المجالس الطلابية بنشر مفاهيم وقيم النزاهة ومكافحة الفساد والتوعية والتثقيف بالفساد وآثاره السلبية، انطلاقاً من التوجيهات الملكية السامية، وعملاً بأجندة الحوكمة الرشيدة ومعايير النزاهة والوطنية ومكافحة الفساد.
واكد أن هذه اللقاءات تعزز تفاعل الطلبة ومشاركتهم الإيجابية في المجتمع، بما يسهم في تحقيق رؤية ورسالة وزارة التربية والتعليم، وإنجاح مساعيها الرامية إلى بناء شراكات فاعلية مع مختلف الجهات ذات العلاقة واستثمار الفرص المتاحة من الجهات الداعمة، لتمكين رؤساء المجالس البرلمانية الطلابية وتدريبهم على المهارات المختلفة، لرفع قدرتهم على التأثير في أفراد المجتمع المدرسي بما يحقق أهداف العملية التربوية المتمثلة بإعداد جيل قيادي قادر على تحمل المسؤولية وتعزيز روح الانتماء.
من جهته، بين مندوب هيئة النزاهة ومكافحة الفساد لدى وزارة التربية والتعليم سلطان الشوابكة، ان الشراكة بين الهيئة والوزارة، اثمرت من خلال التنسيق المستمر والتعاون الفاعل، في غرس مفاهيم النزاهة كمنظومة النزاهة الوطنية، مؤكدا ان استمرارية عقد مثل هذه اللقاءات الطلابية والورش والبرامج التدريبية، ينعكس بشكل ايجابي على رفع مستوى الوعي لدى الطلبة بأهمية تعزيز مبادئ النزاهة والوقاية من الفساد وتشجيعهم على مناهضته، وتمكينهم من نشر رسالة الهيئة بين زملائهم الطلبة وجميع شرائح المجتمع.
ودار خلال اللقاء، الذي حضره أمين عام الهيئة عاصم الطراونة، ومدير إدارة التعليم العام في وزارة التربية الدكتور سامي المحاسيس، حوار موسع تناول دور المجالس البرلمانية الطلابية في تعزيز منظومة النزاهة ومكافحة الفساد وضرورة تفعيل وتعزيز دور المبادرات الطلابية التوعوية والوقائية ودعم الجهود المبذولة بهذا الخصوص.