آخر الأخبار

الهياجنة يوضح حقيقة مطاعيم كورونا .. ويؤكد مدى فَععاليتها

جوهرة العرب

قال أمين عام وزارة الصحة ومسؤول ملف كورونا الدكتور وائل الهياجنة إن مطعوم كوفيد19 تميز في سرعة إنتاجه وبالسرعة في المراحل وذلك بسبب الظرف الطارئ الذي يشهده العالم، مما استدعى ان تسير بعض المراحل بالتوازي عوضا عن التوالي، فهناك ما يقارب المئتي مطعوم ولكن ما وصل بنجاح للمرحلة الثالثة حوالي 13 مطعوماً فقط، وهي لشركات عريقة في المطاعيم، كما أن المميز في مطعوم الكوفيد هو استخدام الشيفرات الوراثية mRAN، لكن هذه الشيفرات لا تدخل الى خلايا البشر ولا تتحكم بالانسان كما يدعي البعض.
وقال في حوار مع أعضاء جروب موقع نبأ الأردن الإخباري، إنه بالنسبة للمطاعيم التي تم الإعلان عنها فهي :
١- مطعوم مودرنا
٢- مطعوم أسترا
٣-مطعوم فايزر
وقريبا مطعوم جونسون اند جونسون، مؤكدا على أن هذه المطاعيم هي مطاعيم فعالة جدا، ومثال على ذلك إنه اذا كانت الفعالية 90 بالمائة؜، فإن هذا يعني انه اذا ظهرت مائة حالة لدى متطوعي الدراسة، فان 10 من هؤلاء ظهروا في الذين تلقوا المطعوم الحقيقي، و90 بالمائة ظهروا في الذين تلقوا المطعوم الزائف، فالمطاعيم في التاريخ المكتوب حققت المعجزات.
وقال الدكتور وائل إن بعض المطاعيم تتكون من فيروس مقتول، أي يقومون بتنمية الفيروس، ثم يتم قتله ويضعوه في المطعوم، وبالتالي فإن هذا الفيروس يفقد قدرته على إحداث المرض، ولكن تبقى قدرته موجودة على إحداث المناعة، وهذا موجود في المطاعيم الصينية والتي هي مشروع مشترك إماراتي – صيني، وطبعا المطاعيم الأخرى مثل مطعوم فايزر، ومطعوم الشركات الأخرى مثل مودرنا، فإن الشيفرة الوراثية لها تؤدي الى أن الجسم ينتج مادة اسمها "بروتين أس”، ثم ينتج الجسم أيضا مادة ثانية مضادة لهذا البروتين، فحينها تتحقق المناعة ضد الفيروس.
وأكد الدكتور الهياجنة أن مطعوم الكوفيد19 سيكون مطعوماً طوعياً، ولن يكون يكون إجبارياً، مؤكدا أن هناك ضغط كبير في العالم الآن على المطعوم، وبالتالي إذا ما استطعنا توفير 20 الى 25 بالمائة في الأردن فسنكون محظوظين، مشيرا الى أن هذه الكمية من 20 الى 25 بالمائة ستعطى لفئات محددة جداً مثل الكوادر الصحية والمرضى الذي يعانون من أمراض مزمنة وبتحديدات واضحة جداً وبالإسم، فبالتالي نحن نهدف لتحقيق مناعة مجتمعية بإضافة هذه المطاعيم، فعندما يكون لدينا في الأردن نحو 20 أو 30 في المائة قد أصيبوا، ومثلهم يحصلون على المطاعيم، فيكون عندنا بالتالي 60 في المائة ممنعين، وهذا يعطي مناعة مجتمعية لكل الآخرين.
وعن استخدام الشيفرات الوراثية في المطاعيم، قال الدكتور الهياجنة بأنه تم استخدام هذه الشيفرات حتى تتم السرعة في إنتاج هذا المطعوم، ففيروس كوفيد19 بدأ في 31 /12 / 2019 ، ونحن الآن في نهاية العام، والمطعوم عادة يحتاج من 5 الى 6 سنوات حتى يتم إنتاجه بشكل واضح وتام ويجتاز كل المراحل ما قبل السريرية وما بعد السريرية، ولو تم تطبيق هذه الطريقة كما كان يجري في السابق، فكانت ستظهر لدينا مشكلة في الوقت، وطريقة "الماسنجر آر أن إيه” طُورت بشكل متسارع في السنوات الأخيرة مما استدعى استخدامها.
وعن ما يقال عن رفض بعض الشعوب أخذ المطعوم مثلاً، قال الدكتور الهياجنة إن الأوروبيين بشكل عام، وشعوبهم، عندهم تحركات يطلقون عليها "مجموعات ضد التطعيم”، وهذه المجموعات تكثر في أوروبا بشكل واضح جدا، وبالتالي فإن هذا لا يعني أن شعبا ما لا يريد أن يحصل على المطعوم أن المطعوم به مشكلة.
وأكد الهياجنة أن المطعوم في المحصلة طوعي وليس إجباري، وهؤلاء المجموعات التي تعمل ضد المطاعيم، لا بحبذون أخذ أي مطعوم ولا بأي شكل من الأشكال، هذا بالإضافة الى جروب آخر يطلق عليه إسم "المترددون”، وهؤلاء منهم من هو موجود عندنا أيضا، وهؤلاء بحاجة الى توعية حتى يعرفون ما هو المطعوم، ثم يتخذوا القرار طوعيا بأن يحصلوا على المطعوم أم لا.
وأكد الدكتور الهياجنة في الحوار على جروب موقع نبأ الأردن الإخباري أنه، وقبل أن يصبح مسؤولاً لملف كورونا وأمين عام لوزارة الصحة، فهو أيضا متخصص في الأمراض المعدية، ولغاية الآن يشغل منصب رئيس اللجنة الوطنية الفنية الاستشارية للتطعيم والتي تشرف على تقديم النصائح للحكومة في هذا المجال، مؤكداً بأن برنامج المطاعيم الوطني الأردني الذي يقدم للأطفال هو من أفضل البرامج التي تقدمها الدولة الأردنية منذ زمن، وأن نسبة التغطية في الأردن للأطفال تبلغ من 95 الى 97 بالمائة، وقد تم القضاء على كثير من الأمراض في الأردن بسبب المطاعيم.
وأعاد الهياجنة التأكيد على أن حملة "ضد المطاعيم” في أوروبا هي حملة قديمة جداً، ودفعوا بسببها ثمناً كبيراً.
وأوضح الهياجنة في رده على أسئلة أعضاء جروب نبأ الأردن، وبخصوص مطعوم H1N1، أنه من أقل المطاعيم في العالم فعالية حيث تتراوح فعاليته بين 40 الى 70 في المائة وهذا ليس شيئ جديد لكنه جيد، ففي مطعوم "الكوفيد” فإنك تحتاج الى تطعيم من 60 الى 65 بالمائة، لكن بالنسبة لمطعوم الانفلونزا فإنك تحتاج الى تطعيم من من 40 الى 50 بالمائة من الشعب حتى تحصل فعالية لأن مطعوم الكوفيد أسرع انتشاراً من H1N1 والذي يتواجد مطعومه بالأساس مع المطعوم الذي نحصل عليه كل سنة.
وقال إنه في أتانا في الأردن هذه السنة نحو 300 الى 350 ألف جرعة لم يتبقى منها أية جرعة.