آخر الأخبار

بيــــــــــان صــــادر عن اتحاد الكتّاب والأدباء الأردنيين

جوهرة العرب

بيــــــــــان صــــادر عن اتحاد الكتّاب والأدباء الأردنيين

     يؤكد اتحاد الكتّاب والأدباء الأردنيين وقوفهم خلف جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين من منطلق شعورهم بالمسؤولية الوطنية، التي ناضل وكافح في سبيلها الآباء والأجداد حتى أصبح الأردن انموذجًا يحتذى به في كل المحافل الدولية.
      وأنهم ليؤكّدون موقفهم الصريح الذي لا لُبس به مع الوطن ومؤسّساته، فهو الأغلى والأجمل في عيون الأردنيين الشرفاء، كما أنهم يستنكرون وبشدة أيّ تدخل خارجي في الشؤون الوطنية من أيّ جهة كانت، ومهما لبست من عباءات فكرية منحرفة أو ضالّة يغطيها النفاق والتدليس واللعب على الحبال، وينزلق وراءها المنزلقون من الفاسدين أصحاب الضمائر الميتة الذين يعتلون المنابر ويقلبون الحقائق، ويعكسون الأمور. ويعلم الجميع أنّ شعبنا الأردنيّ مثقّف واعٍ، يدرك المؤامرات والدسائس، وقد تعاقبت عليه سنوات طويلة عانى فيها من المؤامرات الداخلية والخارجية وعانى فيها من أصحاب النفوس المريضة الذين يبيعون أعزّ ما يملكون في سبيل ارضاء شهواتهم.
     كما يؤكّد اتحاد الكتّاب وهم الصفوة من مفكري الأمة أن لا مكان لعابث أو حاقد في هذا الوطن، وطن النشامى، عرين عبدالله الثاني ابن الحسين، هذا الوطن الذي نفتخر ونعتز فيه، وقد بنيناه معًا بسواعد جلّلها الوفاء والإخلاص للعائلة الهاشمية. ولن نسمح لأي فرد مهما كان مركزه في تجاوز حدوده للعبث بمقدّرات الوطن ومؤسساته التي بناها الأردنيون الأوائل منذ تأسيس الإمارة، وقامت على أكتاف أبنائنا وأجدادنا محروسة بالأجهزة الأمنية، وقواتنا المسلحة الذين ضحوا بدمائهم الزكية فوق ثرى فلسطين، وعلى أسوار القدس. كما سطّروا صفحات زاهية من المجد في معركة الكرامة.
     ونؤكّد للجميع أنّ اتحاد الكتّاب يقدّر ويحترم كل فرد مسؤول، وكل مواطن مخلص يضع الوطن وأبناءه فوق كل اعتبار، ويحترم وظيفته بعيدًا عن الشبهات، ويدافع عن كلّ ذرّة تراب في وطن العزّة والمجد.

رئيس اتحاد الكتّاب والأدباء الأردنيين
عليان موسى العدوان