آخر الأخبار

جرش : تنظيم المنطلق التطبيقي الأول لبرنامج قادة مناظرات الاردن (جدل)

جوهرة العرب - حلا أبو شاكر 

نظمت مفاتيح للتنمية المستدامة تحت رعاية عطوفة رئيس بلدية جرش الدكتور علي قوقزة اليوم الاحد الموافق 7 آذار 2021 في محافظة جرش، المنطلق التطبيقي الأول لبرنامج (جدل) قادة مناظرات الأردن، الذي تتطلقه مفاتيح للتنمية المستدامة بدعم من السفارة الأمريكية في الأردن.

حيث نوه الدكتور علي قوقزة على أهمية استثمار القدرات الشبابية في محافظة جرش وأهمية السياحة ودعم المشاريع الصغيرة .

وأكد مؤسس مفاتيح للتنمية المستدامة الدكتور ثابت النابلسي بدوره على متابعة دعم الشباب والشابات ليكون لهم الدور الأكبر في بناء الوطن .

حيث أجرى مجموعة من شباب وشابات محافظة جرش مناظرتين حول الموضوعات الآتية:

١."يعتقد هذا المجلس أن نقاط البيع العشوائية "البسطات" احدى أهم أسباب العنف المجتمعي".

وكان موقف فريق الموالاة: 

موقفنا تجاه نص القضية موالي للمقولة، لأنه يعمل على إعاقة حركة السير وعلى الضرر بالمحال المرخصة بسبب رخص أسعار السلع على البسطات، وقد يؤدي هذا الشيء بدوره الأساسي الى خلق المشاحنات والخلافات بين التجار والباعة.


وموقف فريق المعارضة: إن إزالة البسطات واتهامها بأنها مسبب رئيسي للعنف سيرفع نسبة البطالة في الأردن ويرفع وقت الفراغ والذي بدوره سيؤدي إلى مشاكل مجتمعية مثل الانتحار والعنف والسرقة.
و انه تم تحديد 23 موقع مخصص للبسطات اذا تم القضاء على اسباب المشاكل التي كانت تحدث بين اصحاب المحلات و اصحاب البسطات اذا تم انهاء سبب المشاكل اذا البسطات ليست أهم أسباب العنف. 


٢. " يدعم هذا المجلس تأسيس جامعة حكومية في جرش للأولوية التنموية في المحافظة"

موقف فريق الموالاة : سيعمل بناء الجامعة على المساهمة في نمو وتطوير المحافظة من الناحية الإقتصادية والإجتماعية.


موقف فريق المعارضة :موقفاً معارض لأن هنالك قطاعات أخرى تعتبر أولى تنموياً وتحتاج الى إنعاش .
وبهذا يكون الهدف التدريبي قد تحقق في بناء قدرات الشباب والشابات وتوظيفها في قضايا المجتمع للخروج بمشروعات مشتركة تقدم حلول مجتمعية نحو تحقيق مجتمع واعي ينبذ التطرف الفكري والعنف المجتمعي والأسري، ويخفف من حدة السلوك العدائي للجميع، ويحث على تقبل الآخرين ونشر مفهوم التسامح والتعاون مع الآخر. 

وتحدث المشارك عبادة الزعبي عن تجربتة في برنامج جدل أنه مليئ بالمعلومات القيمة اكسبته القابلية القوية للإندماج في المجتمع وحفزت جانب التفكير النقدي لديه ووسعت مدارك المعرفة لديه وعزز ثقتة بنفسه واكتسب مهارات مثل التعاون و الالتزم بالمواعيد واحترام الرأي والرأي الآخر والتكيف وقوة الشخصية، كما وكوّن صداقات جديدة.

 وقالت المشاركة منى ندى أن البرنامج غير في حياتها بالشكل العام بأسلوب التفكير وأسلوب الكلام على المستوى العلمي والعملي وغير منظور التفكير لديها، بالمنطق وتوجيه هذا التفكير بالشكل المناسب للهدف الذي أمامها ، وأكسبها الثقة في النفس والقدرة على التحدث أمام الجمهور وهذا تحدي كانت تواجهه وتغلبت عليه بفضل البرنامج. وأن المدربين كان لهم دور فعال في هذا التغيير المهم في حياتها .

يذكر أنه قد تم تدريب 150شاب وشابة من المحافظات الثلاث المشاركة في البرنامج جرش، مادبا والزرقاء (لواء الرصيفة) من خلال برنامج تدريبي مكثف استمر لمدة ١٠ أيام، لينطلق اليوم التطبيق العملي بدايةً في محافظة جرش، ويستمر البرنامج ليغطي باقي المحافظات المشاركة لبناء شبكة واسعة من الشباب والشابات، وبمشاركة من الشباب ذوي الإعاقة أيضا ليصار مستقبلًا الى تشبيك محلي ودولي والاستفادة من منظومة العمل التنموي المستدام.