آخر الأخبار

حكايات النجاح المتعاقبة لسيدة الأعمال الأردنية فدوى حمارنة في حديث صحفي خاص

المرأة المتميزة فدوى حمارنة الأردنية التي تحمل هموم النساء  وترعى الطفولة وتسهم في التوعية المجتمعية الثقافية
* تؤمن بدور المرأة المجتمعي والثقافي ونجحت  فدوى حمارنة  بمشروعها بإصرارها على تحقيق أحلامها. 
المرشحة فدوى حمارنة طموحها افتتاح  مركز ثقافي ومقر دائم لملتقى بيت مادبا الثقافي. 
ستواصل تدريب النساء المتخصصات في الحضانات على المهارات الإدارية الخاصة لإنجاحها. 


خاص جوهرة العرب - سحر حمزة

عرفت بنشاطها الاجتماعي الثقافي في محافظة مادبا ،ولها بصمات إيجابية بمشاركاتها في كافة المحافل التي تقام محليا حيث أنها تشارك بفعالية في كافة الاجتماعات الداخلية  للصالونات الثقافية التي تعقد وتنظم  في محافظة مادبا وبعض الفعاليات المتخصصة بالمرأة خارجها في العاصمة عمان إلى أن قررت أن تمثل مجتمعها  بترشيح نفسها  لمجلس النواب ال19 ضمن قائمة موطني 5 لتمثل محافظتها تحت قبة البرلمان .

أنها الناشطة الاجتماعية والمربية الناجحة المتميزة  المرشحة للبرلمان الأردني ال19  السيدة فدوى حمارنة من مدينة مادبا الفسيفسائية التي عرفها المجتمع المحلي تربوية متميزة ثم تألقت مجتمعيا بعد تأسيسها حضانة نموذجية لتخدم الأمهات العاملات في محافظة مادبا وخاصة المدينة الفسيفسائية

وتؤمن سيدة الأعمال الأردنية  فدوى حمارنة كونها صاحبة حضانة ورئيسة نادي صاحبات المهن والأعمال في مادبا وعضو هيئة إدارية في ملتقى بيت مادبا الثقافي  بقدرة المرأة الأردنية على تبني مبادئ المسؤولية المجتمعية حيث أنها  صاحبة بصمة اجتماعية في تنظيم العديد من الفعاليات الثقافية في المدينة بين الأوساط الثقافية والاجتماعية والتي كان آخرها عقد ندوة تثقيفية في ملتقى بيت مادبا الثقافي حول وباء كوفيد 19 وتأثير جانحة كورونا وأبعادها  النفسية الاجتماعية والاقتصادية على المجتمع بالإضافة لتشجيع المبدعين على المشاركة والإبداع .

وتؤكد  أن طموح المرأة لا يتوقف  عند سن معينة بل تستطيع أية امرأة تحقيق أحلامها بتصميمها وإصرارها على خدمة نفسها أولا ومن ثم أسرتها ومجتمعها لتكون مساهمة بفعالية ضمن المنظومة الوطنية الخدمة الشاملة للجميع.

الخدمات الاجتماعية

جاء هذا في حديثها الإعلامي الذي أتسم بالشفافية والصراحة الذي  أكدت فيه فدوى حمارنة أنها تحب موطنها الأردن وتعشق مدينتها مادبا وأن واجبها يقتضي عليها خدمته بطرق ميسرة لقطاع المرأة والطفولة  من خلال قنوات مجتمعية مختلفة مثل الجمعيات المتخصصة بالنفع العام والملتقى لبيت مادبا  الثقافي في المدينة  وتعمل على التعاون مع أولياء الأمور في الحضانة التي أسستها كمشروع خدمي يعنى بالأطفال منذ سن شهر إلى أربعة سنوات في إعداد أجيال مستقبلية تؤمن بوطنها الأردن  وتقدر الولاء لقيادته الملهمة وتسهم في بناءه ، منوهة بأنها تعاون مع منظمة التعاون الألمانية  التي تعنى بالمرأة والطفل وتسهم في تدريب السيدات الناشطات  على كثير من المهارات وتمكينهن اقتصاديا كي  يتحملن  المسؤولية المجتمعية اتجاه وطنهن ،لافتة أنها ساهمت  بالمشاركة بتدريب النساء الأردنيات في بعض المناطق النائية داخل الأردن مثل منطقة كفر سوم ودير علا وجرش  ومناطق مختارة من قبل المنظمة الدولية الألمانية  حيث ساهمت في تدريب النساء هناك على طريقة صناعة الصابون والشوكولاته ،والشمع وكذلك المشغولات اليدوية التي يقبل عليها السياح عند عرض منتجاتهن  في المعارض التي تقام بالمؤتمرات المحلية  في العاصمة الأردنية عمان ،أو تعرض على هامش بعض الفعاليات النسائية الخاصة داخل مادبا وخارجها .

الطفولة والتربية الخاصة

وقالت فدوى حمارنة أنها عملت على تخريج جيل متعلم متفتح وواع  من الحضانة التي تمتلكها وأن أكثر من 200 طفل من أبناء مدينة مادبا أصبحوا من الطلاب الأكثر تميزا في مدارسهم بعد التخرج من الحضانة لديها،مشيرة إلى أنها تقدم لهم خدمات الرعاية والتعليم والترفيه بطرق علمية وأسس تربوية  تم تدريبها عليها بالتعاون مع المنظمة الألمانية جي أي زد "  التي تعنى بالمرأة والطفل "”GIZ مشيرة أنها قامت بتخريج أكثر من 100 سيدة أردنية ممن تدربن معها ،على إتقان مهارات إدارة الحضانات الحديثة ، لتعزيزهن  وتمكينهن  مجتمعيا واقتصاديا  لهن بحياتهن اليومية  .

وأشارت إلى أنها من خلال نادي صاحبات الأعمال والمهن بمادبا يتم تشجيع قطاع المرأة بالمدينة على  إنشاء مشاريع صغيرة مختلفة بهن بعد إتقانهن بعض  التدرب على أنتاج بعض الصناعات اليدوية مثل صناعة الصابون والشمع والشوكولاته والمشغولات اليدوية التي ساهمت هي بتدريبهن عليها ما أثرى معلوماتها التربوية  وأكسبها خبرات مختلفة في مجال المشاريع الصغيرة وقطاع المرأة والطفولة  مؤكدة بأن مشاركتها في الدورات التدريبية ساهم في تمكينها اقتصاديا بتحسن  الدخل لأسرتها  وعززها لتساهم في تعليم أبناءها وإكمال دراستهم الجامعية بجهودها وتحفيزها لهم .

الفعاليات الثقافية

وحول مشاركاتها الثقافية  أكدت فدوى حمارنة أنه عضو هيئة إدارية في ملتقى بيت مادبا الثقافي وتشارك في تنظيم فعاليات ثقافية مختلفة كان آخرها هذا العام ندوة تثقيفية حول أبعاد جانحة كورونا ثم تنظيم مهرجان الشعر بمشاركة شعراء من الأردن والعراق ،وإشهار مؤلفات جديدة وحفلات توقيع لكتب وإصدارات جديدة لعدد من المبدعين من مادبا بشكل خاص.

طموحها من الترشح للبرلمان ال19 بالأردن

أكدت فدوى حمارنة أنها ترشحت للبرلمان التاسع عشر بالأردن ضمن قائمة موطني 5 وذلك  بهدف وطني بحت لخدمة مجتمعها الأردني في محافظة مادبا لا سيما قطاعي المرأة والطفل وقطاع الشباب مؤكدة أنه ستعمل ضمن جهودها مع زملاءها تحت القبة سواء نجحت أم لم تنجح على السعي قدما لتلبية احتياجاتهم الخدمية في مادبا وذيبان وأي بقعة بالأردن بالتعاون مع الجميع داخل الأردن والجهات الخارجية أن ساهمت في تلبية هذه الاحتياجات الخدمية من خلال المطالبة بإنشاء مشاريع ومصانع لتشغيل الشباب العاطلين عن العمل وتوفير الوظائف للخريجين الجدد وتعزيز المرأة الأردنية وتمكينها لتحمل مسؤوليتها وتطوير ذاتها لخدمة نفسها ومجتمعها ووطنها الأردن .