آخر الأخبار

مستشفى الطفيلة الجديد اوشك على الانتهاء .. نداء للمعنيين

جوهرة العرب - سلمان الحنيفات

وجه عدد من ابناء محافظة الطفيلة نداء الى اصحاب القرار في المحافظة والعاصمة عمان للقيام بزيارة ميدانية واجتماع مشترك في محافظة الطفيلة بأقرب وقت (في موقع مشروع مستشفى الطفيلة الجديد) مع دعوة للوزراء المعنيين "وزير الصحة ووزير الاشغال" لمناقشة جميع الامور المتعلقة في هذا المشروع على كافة الجوانب والترتيب والتحضير لعمل هذا المشروع وتشغيله على اكمل وجه.
 وأكد مطلقي النداء انه ولغاية هذه اللحظة هنالك امور عالقة "بحاجة الى موافقات وقرار" مع وزارتي الاشغال والصحة قد تؤخر استلام المشروع .
ومن القضايا العالقة التي يتوجب العمل عليها موضوع تأثيث المستشفى إذ ان (جميع الاجهزه والمعدات الطبية سيتم استيرادها من الخارج وتحتاج الى فترة زمنية للتوريد قد تكون طويلة) وكذلك موضوع الاستملاك للارض المجاورة للمستشفى لإنشاء مواقف سيارات ومسجد ومطار حيث ان المستشفى في طور الانتهاء وجميع المواقف الموجودة حاليا لا تقوم على تغطية الكوادر الطبية والموظفين وحسب المواصفات في تصميم المستشفيات يجب ان يكون لكل سرير ٤ مواقف وبالتالي سعة المستشفى ١٥٠ سرير يكون الاجمالي ٦٠٠ موقف سيارات علما بان المتوفر حاليا حوالي ٢٠٠ موقف (بنرد نرجع زي مستشفى الطفيلة العسكري بتلف اكثر من مره وما بتلقى مصف للاسف) . 
  
رئيس نقابة المهندسين فرع الطفيله المهندس محمود الجرابعه أكد انه خلال مدة ست اشهر تقريبا سيتم الانتهاء من هذا المشروع التنموي والحيوي الطبي الكبير لهذه المحافظة الهاشمية التي تعاني من تدني المستوى الطبي .

واشار الجرابعه الى ان هناك عدة نقاط يجب التركيز عليها واخذها بعين الاعتبار وهي :
 
كم عدد الكوادر الطبية والفنية التي ستقوم على إدامة.  وتشغيل هذا الصرح الطبي الكبير؟

هل هناك خطة لتأهيل كادر كامل من الان  لهذا المشروع من ابناء المحافظة والعاطلين عن العمل للعمل في هذا الصرح الطبي؟

هل هنالك تنسيق في وزارة الصحه مع ديوان الخدمة المدنيه  لمعرفة اعداد الكادر المطلوب والتنسيق فيما بينهما لخدمة هذا الصرح الطبي من ابناء المحافظه؟

هل هنالك خطة وتنسيق من وزارة الصحة  للابتعاث أطباء من ابناء المحافظة للحصول على الاختصاص في جميع المجالات الطبية المطلوبة ؟

اذا لم يتم اخذ هذه النقاط بعين الاعتبار من الان  سيتم الانتهاء من هذا المشروع والذي قد يصل كلفة انشاؤه  الى حوالي 40 مليون دينار .. سيكون المشروع عبارة عن قلعة بدون أسوار.

هذا وقد طالب ابناء المحافظه بالتسريع في انجاز هذا المشروع كونه يخدم عدد كبير من ابناء المحافظة والمستشفى العسكري الموجود يواجه ضغط باعداد المراجعين ولا يوجد به اطباء اختصاص كافين مما يضطرهم للسفر للعاصمة والبحث عن بدائل من اجل العلاج.