آخر الأخبار

منصّة عُونِك للحد من العنف ضد المرأة وتمكينها إقتصاديًّا

جوهرة العرب

تمّ تأسيس هذه المنصة من قبل الشابة حورية الخالدي وفريقها المبدع الذي أطلقت عليه فريق ( قَدّها ) لأنهم فعلاً أشخاص قد المسؤولية والعمل بروح الفريق الواحد .

الشّابة حورية سعيد الخالدي ، معلمة اللغة العربية ، ومسؤولة التخطيط والتنسيق في مبادرة أمان المجتمعية .

عُونِك هي منصة إلكترونية تهدف إلى تمكين المرأة في المجتمع، وتوعيتها ، وحمايتها من العنف الذي تتعرض له بمختلف أشكاله، وتقديم الدعم النفسي ، والإجتماعي ، والقانوني ، والتعليمي لها، كما تسمو في جوانبها التنموية إلى توفير بيئة اقتصادية آمنة لها .
تحتوي منصّة عُونِك على قاعدة بيانات تشمل الفئات المستهدفة ، وهنّ جميع النساء وخاصة اللواتي يتعرضن للعنف بمختلف أشكاله ، حيث يتم تحديد موقع المرأة التي تعرضت للعنف ويتم تزويدنا برقم الهاتف ورسالة منها لمعرفة المشكلة التي تعرضت لها ، والسعي للتوجه بها للجهات المختصة بحماية المرأة من العنف ويتم ذلك بالتعاون مع مبادرة أمان المجتمعية .

يوجد لدى منصّة عُونِك ( فريق قَدّها ) و هدفه تقديم أبهى صور المساعدة ، ويوظف أفراده بطاقاتهم المختلفة لتقديم دورات إلكترونية لكافة النساء وتختص بالدعم النفسي والاجتماعي والفكري والقانوني والتعليمي لهنّ ، وبالتنسيق مع مبادرة أمان المجتمعة .

توفر منصّة عُونِك دعم المبدعات وهنّ النساء الريفيات والفقيرات وذوات الإعاقة وكبيرات السن اللواتي يبدعن بالعطاء دومًا حيث يتم تمكينهنّ اقتصاديًا من خلال عرض أشغالهنّ اليدوية البسيطة والمأكولات الشعبية على صفحة الفيس بوك التّابعة لمنصّة عُونِك لتوفير سُبُلَ الحياة الكريمة لهنّ.

رُؤيتنا هي رفع وعي المجتمع الأردني تجاه قضية العنف ضد المرأة ، وما لَهُ من تأثيرات نفسية واجتماعية على المدى القريب والبعيد للوصول إلى نسج ردة فعل حقيقية وواقعية تجاه هذه المشكلة وتعديل التشريعات التي تتناول هذه القضية ، ورفع التمكين الاقتصادي لفئة ذوي الاعاقة ليشمل كلا الجنسين ( ذكور وإناث) ، وتعميم فكرة المشروع في الوطن العربي للحد من جميع أشكال العنف ضد المرأة وتمكين دورها في المجتمع.
أعضاء (فريق قَدّها) :- الأستاذ يوسف عبد الغني ، الأستاذ أنس عوّاد ، الأستاذة ورد السعايدة ، الأستاذة راما الغباري ، الأستاذة سارة سلاودة ، الأستاذة ميرفت أبو هدبة ، الأستاذة آلاء الربيحات ، الأستاذة براءة العواودة ، الأستاذة حورية الخالدي )

حقوق النشر محفوظه