آخر الأخبار

رسالة ماجستیر في الھند عن روایة (أَعْشَقُنِي) لسناء الشعلان

جوهرة العرب

 ناقشت الباحثة الھندیّة (نور النّساء) في قسم
اللّغة العربیّة والأدب العربيّ في الكلیّة الحكومیّة (كاسركوت) في
جامعة كانور الھندیّة رسالتھا الماجستیر استكمالاً لمتطلبات الحصول
على الماجستیر في تخصّص اللّغة العربیّة والأدب العربيّ، وھي
تحمل عنوان "دكتورة سناء الشعلان وروایتھا أَعْشَقُنِي دراسة
تحلیلیّة".
وقد أنجزت الباحثة رسالتھا، وناقشتھا بإشراف الدّكتور الھنديّ د.
سھیل. ب ك، بالاعتماد على المنھج التّحلیليّ في دراسة روایة
(أَعْشَقُنِي)، وقد تكوّنت الرّسالة من ثلاثة أبواب رئیسیّة؛ إذ اشتمل كلّ
باب على عدّة فصول وخاتمة بالإضافة إلى أبرز النّتائج التي
توصّلت الرّسالة إلیھا
تناول الباب الأول من الرّسالة الرّوایة العربیة الحدیثة وعناصرھا
وتطوّرھا، ودرس الباب الثّاني حیاة سناء الشّعلان وخدماتھا في
الأدب العربي ّالحدیث لاسیما في فنّ الرّوایة، في حین أنّ الباب الثّالث
یشتمل على دراسة تحلیلیة لروایة (أَعْشَقُنِي)، وھذا الباب یتضمّن
أیضاً ملخّص الرّوایة وشخصیّات وأحداث ھذه الروّایة.
عن سبب اختیار الباحثة (نور النّساء) لدراسة روایة (أَعْشَقُنِي)
كتبت في مقدّمة الرّسالة: "الرّوائیّة الأردنیّة الدّكتورة سناء الشّعلان
لعبتْ دوراً ملموساً وكبیراً في إثراء اللّغة العربیّة وأدبھا في العصر
الحدیث، وممّا یُعرف جیّداً أنّ الأدیبة سناء الشّعلان لا تزال تعلن
حضورھا القويّ في أوساط الأدب العربيّ الحدیثة، حیث كتبت كثیراً
في الفنون العربیّة الحدیثة من الرّوایات والمسرحیات والقصص،
وھذه الأعمال قد خلّفت تأثیراً كبیراً في العالم العربيّ في تطویر
الأدب واتّجاھاتھ".