آخر الأخبار

العيسوي يُسلّم 19 مسكناً لأُسر عفيفة في الكرك

جوهرة العرب

 تسلّمت 19 أسرة عفيفة في مناطق زحّوم وعيّ والأغوار الجنوبية بمحافظة الكرك، اليوم السبت، مساكنها الجديدة ضمن المبادرة الملكية لإسكان الأسر العفيفة التي جاء إنشاؤها تنفيذاً لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال لقاءاته التواصليّة مع أبناء ووجهاء المحافظة.

وتستهدف هذه المبادرة الملكيّة التي أطلقت بتوجيهات ملكية عام 2005، وشملت جميع محافظات المملكة، توفير الحياة الكريمة والمستقرة للأسر التي تُعد الأكثر عوزاً واستحقاقاً، ويجري اختيارها وفقا لأسس تراعي تحقيق العدالة والشفافية التي تعتمدها وزارة التنمية الاجتماعية، وتُصمّم المساكن وفقاً لأعلى المواصفات الهندسية والفنية.

وسلّم رئيس الديوان الملكي الهاشمي، رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرات جلالة الملك، يوسف حسن العيسوي، بحضور وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس يحيى الكسبي، ووزير التنمية الاجتماعية أيمن المفلح، ومحافظ الكرك الدكتور بلال النسور، مفاتيح المساكن الجديدة وشهادات الانتفاع للأسر المستفيدة، والتي جرى تأثيثها وتزويدها بمختلف الأجهزة الكهربائية اللازمة.

كما سلّم العيسوي، مواطناً يعاني ظروفاً صحية صعبة نتيجة إعاقته الحركية، مسكنه الجديد في منطقة عي، حيث جاء إنشاء المسكن له بتوجيهات ملكية، وصُمّم وفقاً لأعلى المواصفات الفنية والهندسية التي تُراعي ظروف الأشخاص ذوي الإعاقة.

وقال العيسوي، خلال توزيع المساكن على الأسر العفيفة، إن تسليم هذه المساكن للأسر المستفيدة في محافظة الكرك يأتي بتوجيهات مباشرة من جلالة الملك الذي أمر ببنائها، كما يوجّه جلالته باستمرار بضرورة التواصل مع المواطنين في مختلف مناطق، والعمل على تحسين ظروفهم المعيشية وتوفير الحياة الكريمة للجميع.

وأكد أن الأسر العفيفة هي في قلب ووجدان جلالة الملك، كما هي جميع الأسر الأردنية في مختلف مناطق المملكة. وقال "أصرّ جلالته على أن تقضي هذه الأسر العفيفة عيد الفطر المبارك في مساكنها الجديدة، وأن جلالته يأمل بأن تجد هذه الأسر جميع أسباب الراحة والسكينة والعيش الكريم في هذه المساكن”.

وأشار العيسوي إلى حرص جلالة الملك في جميع لقاءاته التواصلية وزياراته الميدانية لمختلف مناطق المملكة، على تفقد أحوال المواطنين والاستماع إلى مطالبهم واحتياجاتهم.

وقال وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس يحيى الكسبي، من جهته، إن دور الوزارة يكمن في الإشراف على هذه المشاريع وتنفيذها، وفقا لأعلى المواصفات الهندسية والفنية، مع مراعاة ظروف الأشخاص ذوي الإعاقة وحاجاتهم.

وقال وزير التنمية الاجتماعية أيمن المفلح، بدوره، إن الأسر المستفيدة من هذه المبادرة الملكية، يجري اختيارها وفقا لدراسات ميدانية، وبحسب أسس ومعايير تعتمدها الوزارة.

وأعربت أسر مستفيدة من المبادرة، عن بالغ شكرها وتقديرها لجلالة الملك على هذه المبادرة التي تعكس اهتمام جلالته وحرصه الكبير على توفير سبل الحياة الكريمة للمواطنين.

وجرى خلال تسليم المساكن، الالتزام الكامل بقواعد السلامة العامة نظرًا للظروف الاستثنائية التي تمر بها المملكة بسبب جائحة كورونا.

وتسعى المبادرات الملكية التي تُعد مكملة لبرامج وخطط الحكومة، إلى تمكين المواطن وتعزيز دوره في مسيرة التنمية المستدامة من خلال تنفيذ مبادرات ومشاريع وفق أولويات تنموية محددة، تلبي احتياجات المجتمعات المحلية، والفئات المستهدفة، وتمكينها وتحفيز طاقاتها لتحسين واقعها الاجتماعي والاقتصادي.(بترا)