آخر الأخبار

الكاتب الشعبي محمد الهياجنه يكتب : الاقتصاد القادم ....

جوهرة العرب - الكاتب الشعبي محمد الهياجنه 

نشر رئيس حكومة سابق عن اقتصاد صعب بالمرحلة القادمة ومستوردين لهم شكوى من ارتفاع أجور الشحن .
ومنهم من قال ..
حاوية ملابس بقيمة ٨٠٠٠ الاف دولار ..!
واجور الشحن ١٢٠٠٠ الف !!!
مثل قيمة السيارة الكورية ٥٠٠٠ الاف دولار..
 ورسوم الجمارك والضريبة ١٢ الف دولار معادلة غريبة بعالم الاقتصاد ..
والمصيبة ان المواطن محدود الراتب الشهرية من سنوات وهو مشدود الحزام على الرقبة قبل البطن يعني ملتزم بأقل من حدود الدنيا!! 
باستثناء اصحاب الدخل المفتوح رواتب وحوافز ومكافأة ومخصصات هولاء بعالم اخر غير عالم اصحاب الراتب ٤٠٠ دينار الثابت من عشرة سنوات راتب بحالة تجميد وتقزيم. ...
ومن رمضان ساعة انهيار أسعار ألمواد الأساسية وبعد رمضان شمل الانهيار لكافة أنواع السلع واليوم الحديث تمهيد لمرحلة ربما هي الضربة القاضية تحت غطاء أجور الشحن !!!
 مخاوف تشير الرعب من جوع فوق جوع يعني جياع الأغلبية ممن هم ربع.. راتب ٤٠٠ !!!..
من يضمن ما يحدث اذا انهارت منظومة تماسك الأسرة بحدود الدنيا وخرج جيل غير ملتزم جيل خارج سيطرة الحكماء. 
نحن نذكر وعلى الحكومة أدرك الأمر والتنسيق مع القطاع الخاص الشريك المهم في ضبط الأسعار ووقف اي محاولة لارتفاع اي سلعة مهم كانت والعمل على تنزيل اسعار السلع الأساسية وتحديد هامش ربح لكل أنواع السلع مقابل إعفاء السلع الأساسية من الضريبة الأساسية والتعويض من أسعار الحلويات التي اصبحت لا تطق من قبل محلات تستغل الفرصة لتلاعب بالأسعار بدون رقيب اوحسيب.!!!.
نخن نقص عليكم قصص معاناة المواطن وهو يستيغث من غول الأسعار ا كل يوم بحال وأصبحت خارج سيطرة الحكومة وهو مؤكد ان الحكومة لا تملك سلطة على ضبط سوق العمل والاسعار حتى الضيوف اليوم اصبح لهم محلات ولهم طقوس بالأسعار خاصة بهم خارج السؤال!!
نحن مع هيك تصريحات مش بخير !!!.
 وعلى مجلس النواب استلام ملف الاقتصاد والسلع والتنسيق مع القطاع الخاص الشريك الاساسي والبعد عن دعوة وزراء لهم مصطلحات اصبحت حديث الشارع وانشغالهم بتفسيرات ما أنزل الله به من سلطان !!!
هي نصيحة وأمانة وميثاق برقابكم ليوم الدين..
 اللهم أشهد....
تحية للجيش والأجهزة الأمنية حمى الله مملكتنا والهواشم كاتب شعبي محمد الهياجنة