آخر الأخبار

الدكتور أحمد محمد شديفات يكتب : "... رابطة بلير لتغيير مفاهيم العالم الإسلامي..."

جوهرة العرب - د. أحمد محمد شديفات 

بسم الله الرحمن الرحيم

من روائع الشاعر العربي للمتنبي :-
ومن نَكَدِ الدّنْيا على الحُرّ أنْ يَرَى... عَدُوّاً لَهُ ما من صَداقَتِهِ بُدُّ
هكذا كان اختيار رابطة العالم الاسلامي بعد طول تفكير من أجل تغيير المفاهيم الإسلامية ،فقد تم تسطير تعاون مع معهد توني بلير للتغيير والنقد من أجل تحديات فرص المستقبل وتحسين مهارات التفكير والنقد لدى الشباب المسلم في سن مبكرة ما بين 13 و17 أي مواليد جدد من أجل رؤية جديدة في ثمانية عشرة دولة من دول الرابطة فالتطبيق من شريحة تمثل قياديين مستقبليين من مائة الف طالب نخبة الشباب العربي الإسلامي من أجل عملية غسل أدمغتهم عن بكير من قبل رجل متمرس وخبير متمكن له باع طويل في قتل أطفال المسلمين في العراق وأفغانستان وغيرها من البلدان وسنأتي على تصريحاته لاحقا بحق المسلمين...لو كانت فيه عدالة الآن بلير خلف قضبان السجون يا محكمة العدل الدولية فقد أقر بعظمة لسانه بجرائمه في العراق، فقد وصف رئيس لجنة التحقيق البريطانية للحرب العراقية جون تشيلكون "توني بلير مجرم حرب"... على أثر كذبة امتلاك السلاح النووي العراقي دمر على أثرها دولة العراق كاملة وتشريد شعبه ما يقارب ثلاثين مليونا ومازال مسرح للإرهاب ليومنا هذا، بعد التجويع والتلويع
طبعا الرابطة الإسلامية بكوادرها في سبات عميق مع أنهم يمثلون الشعوب العربية والإسلامية الغائبة ، ولكي نعرف المصيبة التي حلت بالأمة من أدعياء التطبيع وما جلبوه من مهارات، ومخالفة لأبسط مبادئ الرابطة التي تنص أن تكون أعمالها وفق الكتاب والسنة وعدم مخالفتها لهما،
فهذا المجرم الصليبي الصهيوني المعروف عالميا عدو للمسلمين ودينهم تصريحا وتلميحا جهارا ليلا ونهارا وفي كل المحافل يقع عليه الاختيار الاوحد في تعليم أبناء المسلمين وهو قاتلهم متى كان المجرم القاتل يعلم إلا مهارات الأجرام ؟! فقد قال بعد توقيع وثيقة التعاون المزعومة المدفوعة ثمن للفساد سلفا لجلب الويلات والنزاعات والتفرقة وخلق الفتن والتي مدتها ثلاث سنوات 
قال "سنكون قادرين على إيجاد حلفاء أوفياء في العالم الإسلامي ودول الشرق الأوسط..." نتبع إن شاء الله تقديم الدكتور أحمد محمد شديفات/ الأردن