آخر الأخبار

ريلاكس إنترناشونال تخطط للانطلاق في السوق الأردني

جوهرة العرب 
خبر صحفي، الأردن، 13 أكتوبر 2021: رائدة في سوق السجائر الإلكترونية على الصعيد العالمي وكذلك في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أصبحت ريلاكس إنترناشونال العلامة التجارية المفضلة لدى المدخنين البالغين ذوي الذوق الرفيع في جميع أنحاء العالم وتحتل موقع الصدارة في عالم السجائر الإلكترونية الأكثر حداثة وتطور.
 
يتميز الجيل القادم من منتجات السجائر الإلكترونية لدى ريلاكس بالريادة، فتلك العلامة التجارية تتفوق بالابتكار والجودة مع روعة وأناقة التصاميم  العصرية التي تمنح المستهلك راحة تامة في الاستخدام، بالإضافة إلى التزام الشركة بميثاق الشرف تجاه المجتمع عبر العمل الجاد مع الشركاء للتأكد من حظر بيع المنتجات لمن هم دون السن القانوني.
 
تتقيد الشركة بقواعد السلوك المهني وبالمسؤولية الاجتماعية، إذ تعمل بنزاهة وشفافية وبالأخص مع مراعاة كيفية تسويق وبيع المنتجات بطريقة مسؤولة. تلتزم الشركة بحظر بيع وتسويق السجائر الإلكترونية لكل من غير المدخنين والمستهلكين القصر، فضلًا عن دورها الفعال في السعي إلى عالم خالٍ من تدخين التبغ التقليدي.
 
يتجلى هذا النهج من خلال برنامج "ذا جارديان" التابع للشركة، إذ يُعد من أهم المبادرات الفعالة ضد استهلاك منتجات النيكوتين من قِبَل من هم دون السن القانوني، وذلك عبر تثقيف وتوعية الجهات ذات الصلة، والشركاء التجاريين، وشركاء الأعمال لتحقيق التعاون البناء الذي يثمر بالأهداف المنشودة.
 
دورًا هامًا تلعبه المسؤولية الاجتماعية للشركة، إذ تخطط ريلاكس إنترناشونال للتوسع داخل السوق الأردني، ومن هذا المنطلق يطمح خبراء ريلاكس في تخفيض الضريبة الانتقائية الحالية التي بلغت 200% على السجائر الإلكترونية والأجهزة المرتبطة بها مثل "بود" والسائل الإلكتروني.
 
تعرقل هذه الضرائب المرتفعة عملية تطوير سوق السجائر الإلكترونية المرخّصة في البلاد، فضلًا عن التأثير السلبي على صحة وسلامة المدخنين البالغين الذين يضطرون إلى شراء منتجات ذات جودة أقل، وغالبًا ما تكون مزيفة وغير مرخّصة، إذ إن الضرائب المرتفعة حاليًّا تجعل الكثير من المدخنين البالغين غير قادرين على شراء منتجات التدخين الإلكتروني المرخصّة ذات الجودة العالية باهظة الثمن.
 
صرح روبرت نعوس مدير الشؤون الخارجية لدى شركة ريلاكس إنترناشونال لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قائلًا: "في كثير من الأسواق تُعد الضريبة الانتقائية المفروضة على منتجات السجائر الإلكترونية معقولة ومتناسبة مع درجة المخاطر الظاهرة أو المحتملة. لقد شهد السوق الأردني تراجعًا بعض الشيء بسبب الضريبة الانتقائية بمعدل 200% على منتجات التدخين الإلكتروني المرخصّة مما أدى إلى غلو ثمنها وعدم قدرة الكثيرين على تحمل تكلفة شرائها".
 
تطمح ريلاكس إنترناشونال في تخفيض معدل الضريبة على السجائر الإلكترونية في الأردن مع تبني سياسة مالية متناسبة، وسينتج عن تلك الخطوات الإيجابية العديد من الفوائد واسعة النطاق لكلا القطاعين العام والحكومي. ويشير روبرت نعوس إلى بعض النقاط المهمة التي يجب أخذها بعين الاعتبار؛ تركز الحكومات في جميع أنحاء العالم على التعافي والعمل على انتعاش الاقتصاد بعد الخضّات الناتجة عن جائحة فيروس كورونا كوفيد-19، فإن في هذه الفترة العصيبة يشكل إيراد الضريبة الانتقائية عاملًا مساعدًا وأمرًا ضروريًّا، وبالتحديد مع السجائر الإلكترونية، إذ أظهر المستهلكون الأردنيون إهتمامًا ملحوظًا ومتزايدًا بشراء منتجات التدخين الإلكتروني المزيفة غير المرخّصة.
 
علاوة على ذلك، يُعد التدخين الإلكتروني بديلًا أفضل بكثير لتدخين التبغ التقليدي، ومن هنا تسلّط ريلاكس إنترناشونال الضوء على منح هكذا بدائل للمدخنين البالغين في المنطقة، وتحديدًا من خلال توفير السجائر الإلكترونية المرخصّة عالية الجودة بسعر مناسب.
 
تشير الدراسات العلمية المعتمدة عالميًّا أنه ستحل أجهزة التدخين الإلكتروني كبديل أفضل محل تدخين السجائر التقليدية، وذلك على مدى السنوات العشر القادمة، مما سيؤدي إلى تلافي حدوث 1.6 مليون حالة وفاة مبكرة، وتعديل 20.8 مليون سنة في عمر المدخنين لعيش حياة أفضل في الولايات المتحدة وحدها[1]. بجانب أيضًا الدراسات العلمية التي تفيد بأن السجائر الإلكترونية أقل ضررًا بالصحة بنسبة 95% من السجائر[2] التقليدية وذلك من قِبل هيئة الصحة العامة في إنجلترا بالمملكة المتحدة، وأنه لا يوجد دليل قاطع يشير إلى أن السجائر الإلكترونية تستقطب القُصر أو غير المدخنين.
 
وبالنظر إلى كل ما سبق، تطمح ريلاكس إنترناشونال في تخفيض معدل الضريبة الانتقائية، وتعرب عن مدى سعادتها بشأن إطلاق أحدث منتجات التدخين الإلكتروني ذات الجودة العالية سهلة الاستخدام للمدخنين البالغين الأردنيين.