آخر الأخبار

مريم السلمان تهدي كتابها نوارة السنعة لزوار سوق الشناصية بالشارقة

جوهرة العرب

في أمسية استثنائية أقيمت في مجلس جاسماريا الثقافي في سوق الشناصية وسط الشارقة التراثي وبمناسبة يوم الطفل العربي التقت الكاتبة الإماراتية مريم سالم السلمان زوار سوق الشناصية التراثي الذي أستضاف فعاليات ثقافية متنوعة بمناسبات وطنية واحتفاء بأطفال السوق وقدمت الكاتبة السلمان وليدها الثقافي الجديد المخصص للأطفال من سن 8-15 عام إيمانا منها بدور الثقافة والأدب والقراءة في صقل شخصية الطفل وإعداده للمستقبل المزهر.

 وقدمت الكاتبة مريم سالم السلمان رئيسة مجلس إدارة جمعية الإمارات لأصدقاء كبار المواطنين كتابها الأول هدية من الجمعية للأطفال الذين قدموا برفقة أولياء أمورهم ووزعت قرابة 100 نسخة على زوار السوق وجاسماريا للعطور والبخور في لقاء حميمي بين الأطفال والكاتبة الأم الحنون بأجواء من البهجة والسرور والفرح .

 إلى ذلك أكدت الكاتبة مريم السلمان بأنها ستواصل كتابة سلسلة حكايات جدتي مع الأطفال بكافة فئاتهم العمرية مستقلا وان قصة نوارة السنعة التي صدرت أخيرا ووقعت بمعرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الأربعين حظيت بقبول الفئات العمرية من رواد المعرض والسوق التراثي العبق بعطور الأجداد المؤسسين بالإمارات وأجواء خاصة من التراث الموروث .

 وتقدمت الكاتبة السلمان بالشكر والعرفان والامتنان إلى الدكتورة مريم الشناصي لاستضافتها الفعالية الثقافية وعلى استضافتها الأمسية الاستثنائية في حنايا جاسماريا مؤكدة بأن هذا يدل على حسن أخلاقها وتربيتها النابعة من أصالة جذورها العريقة المنبثقة من شيم الكرام من بنات زايد الحريصين على إحياء التراث الموروث بالإمارات بكافة أشكاله ومنه التشجيع على القراءة والعودة للكتاب والتشجيع على تمكين الأطفال ثقافيا بتعريفهم على تراثهم الإماراتي الأصيل .

 

حضر الفعالية أمس قرابة 100 طفل مع أولياء أمورهم إلى جانب أبناء الجالية العمانية الذين احتفلوا باليوم الوطني العماني وسط الشارقة التراثي .